ممكن تليفونك اعمل مكالمه طريقة منتشرة لسرقة الهواتف بالعاشر من رمضان

طريقة إنتشرت فى هذه الأيام لسرقة الهواتف من المواطنين عن طريق جملة (ممكن تليفونك أعمل مكالمه)  وواجبنا التحذير منها

كيف تحدث السرقة؟
أثناء سيرك على الأقدام غالبا" يتقدم إليك شخص مستقلا" سيارة أو دراجة نارية أو سيرا" على الأقدام ولكن توجد سيارة أو موتسيكل بإنتظارة بعد إكمال مهمته، يتقدم إليك هذا الشخص ويطلب هاتفك المحمول لعمل مكالمه ويخترغ لك سببا" ما
وأنت بحسن نية تعطية هاتفك فيأخذه ويفر هاربا" .

كيف تعرف أن الذى أمامك لص؟
لايوجد أحد اليوم من الشباب ليس معه هاتف محمول فإذا كان السائل شاب فأعلم أنه لص وأعتذر لكم عن هذا التعبير ولكن اللصوص أضاعوا فرصة المساعدة على المحتاجين لها .

كيف تتجنب السرقة؟
بالنسبة للنساء أولا" ثم الرجال لايجب تقديم المساعدة لأحد إن كنتى بمفردك أو فى مجموعه من النساء ، لايجب الوقوف والرد على أحد تحت أى ظروف أحذرى من السير فى الأماكن الغير آمنه ،لايجب مساعدة الشحاتين الموجودين فى الطرقات وموقف السيارات وأمام المصالح الحكومية ،  فهم مجموعه من اللصوص أكلين السحت حتى وإن كان هؤلاء الشحاتين نساء كبار فى السن فيوجد من يراقبهم، عند  التحدث فى الهاتف أثناء سيرك لا تمشى على الطريق المخصص للسيارات حتى لايتم خطف الهاتف ، قم بالمشى على المسطح الأحضر أو التلتوار.

اللصوص دائما" تعتمد على عنصر المفاجأة فيجب عليك أثناء سيرك فى طريق غير مأهول أو غير آمن يجب إلتقاط حجر من الأرض تحسبا" لأى ظرف طارئ
لاتقم بركوب أى سيارة إلا من الموقف إن كنت مضطر لا تركب سيارة بها أكثر من شخص وفى نهاية المقال سأقص لكم حادثة حدثت بألأمس وبسببها قمت بكتابة هذا الموضوع.

فى حوالى الساعه السابعه مساء" نزل شخص من سيارة السلام فى موقف الأردنية أمام فندق ميريتا وسأل ثلاثة أشخاص كانوا سيارة واحدة عن العنوان الذى سوف يذهب إلية، وقالوا له تعالى معنا إحنا رايحين هناك وأخذوه معهم حتى الصحراء الموجوده بين الحى الثالث عشر والحى الرابع عشر، وقاموا بتثبتة وأخذ هاتفة المحمول ونقودة وقاموا بتمزيق قميصة لأنة فكر أن يقاوم ورموة على الأرض وفروا هاربين.



TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *